آهٍ أيّها اللّيلُ الأبديُّ، احتسبني ابنكَ وخذني بينَ ذراعيكَ، فأنا ملكٌ تخلّى عن عرشهِ، طواعيةً، من أجلِ الأحلامِ والضّجَر! – فرناندو بيسوا

آهٍ أيّها اللّيلُ الأبديُّ، احتسبني ابنكَ وخذني بينَ ذراعيكَ، فأنا ملكٌ تخلّى عن عرشهِ، طواعيةً، من أجلِ الأحلامِ والضّجَر! – فرناندو بيسوا

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.