آه لو كان في وسعنا العودة إلى تلك العصور حين لا مفردة تعوق الكائنات ، العودة إلى اقتضاب الصيحة وفردوس البلادة وذاك الذهول الفرِح لما قبل اللغة. – إميل سيوران

آه لو كان في وسعنا العودة إلى تلك العصور حين لا مفردة تعوق الكائنات ، العودة إلى اقتضاب الصيحة وفردوس البلادة وذاك الذهول الفرِح لما قبل اللغة. – إميل سيوران

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.