أحبُّك حيثُ أخشى من عذابكْ *** و أعصى ثم أطمعُ في ثَوابكْ مُحبٌّ خَـافَ من ذِكْــرى عـذابكْ *** ولاذَ بحبـــــهِ خوفــــا ببابــــكْ كبير َ الخــوف يرجو من متابــك *** كبيرَ الحبِّ حاد ٍ في ركابــــكْ سيبقى الدهرَ يتلو من كتابـك ***ليسمع إن أذِنتَ صدى خطابكْ وبين الحب و الخوف اكتفى بك *** و لو يُلقى و يُوطأ بالسنابـــكْ فحاشـــا أن تَــرد ٌّ و أنـــت بَــــر ٌّ *** محبًّــا ذاب خــوفا من عتابــكْ محمد زكي الدين إبراهيم

أحبُّك حيثُ أخشى من عذابكْ *** و أعصى ثم أطمعُ في ثَوابكْ
مُحبٌّ خَـافَ من ذِكْــرى عـذابكْ *** ولاذَ بحبـــــهِ خوفــــا ببابــــكْ
كبير َ الخــوف يرجو من متابــك *** كبيرَ الحبِّ حاد ٍ في ركابــــكْ
سيبقى الدهرَ يتلو من كتابـك ***ليسمع إن أذِنتَ صدى خطابكْ
وبين الحب و الخوف اكتفى بك *** و لو يُلقى و يُوطأ بالسنابـــكْ
فحاشـــا أن تَــرد ٌّ و أنـــت بَــــر ٌّ *** محبًّــا ذاب خــوفا من عتابــكْ

محمد زكي الدين إبراهيم

أقوال محمد زكي الدين إبراهيم

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *