إن آفة كل دكتاتور مهما كان صغيراً أنه يريد أن يكون الطبيب العالمى للتاريخ ، إنه لا يستطيع أن يكون فى حسابه لنفسه عظيماً إلا إذا كان كل من كان قبله حقيراً ، إن مجده يعنى حقارة من سواه ، إن حقارة من سواه تعنى مجده ، تعنى تفرده بالمجد. – عبد الله القصيمي

إن آفة كل دكتاتور مهما كان صغيراً أنه يريد أن يكون الطبيب العالمى للتاريخ ، إنه لا يستطيع أن يكون فى حسابه لنفسه عظيماً إلا إذا كان كل من كان قبله حقيراً ، إن مجده يعنى حقارة من سواه ، إن حقارة من سواه تعنى مجده ، تعنى تفرده بالمجد. – عبد الله القصيمي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.