إن ما وصف به القرآن عقول الناس يشبه إلى حد بعيد ما إكتشفه العلم الحديث من طبيعة العقل البشري .. فالعقل البشري مغلف بغلاف سميك لا تنفذ إليه الأدلة والبراهين إلا من خلال نطاق محدود جداً وهذا النطاق الذي تنفذ من خلاله الأدلة العقلية مؤلف من تقاليد البيئة التي ينشأ فيها الانسان في الغالب وهو ما أسميه الإطار الفكري فأنت إذا جئت للإنسان بأقوى دليل تريد ان تقنعه برأي يخالف تقاليده ومألوفاته السابقة لوى عنك عنقه وعد دليلك سخيفاً وغير معقول وانت قد تندهش حين ترى خصمك لا يقتنع بالبرهان القوي الذي إقتنعت به. – علي الوردي ( عالم اجتماع عراقي )

إن ما وصف به القرآن عقول الناس يشبه إلى حد بعيد ما إكتشفه العلم الحديث من طبيعة العقل البشري .. فالعقل البشري مغلف بغلاف سميك لا تنفذ إليه الأدلة والبراهين إلا من خلال نطاق محدود جداً وهذا النطاق الذي تنفذ من خلاله الأدلة العقلية مؤلف من تقاليد البيئة التي ينشأ فيها الانسان في الغالب وهو ما أسميه الإطار الفكري فأنت إذا جئت للإنسان بأقوى دليل تريد ان تقنعه برأي يخالف تقاليده ومألوفاته السابقة لوى عنك عنقه وعد دليلك سخيفاً وغير معقول وانت قد تندهش حين ترى خصمك لا يقتنع بالبرهان القوي الذي إقتنعت به. – علي الوردي ( عالم اجتماع عراقي )

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.