الضحية تموت مرّة بفضل الجلاد ، لأن ميتة المرة هي التي تحرر من الموت ألف مرة ، أما الجلاد فيموت كل يوم مراراً لأن الخوف من الموت هو الموت. – إبراهيم الكوني

الضحية تموت مرّة بفضل الجلاد ، لأن ميتة المرة هي التي تحرر من الموت ألف مرة ، أما الجلاد فيموت كل يوم مراراً لأن الخوف من الموت هو الموت. – إبراهيم الكوني

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.