المخدة سجِلُّ حياتنا، المسودة الأولية لروايتنا التي كل مساء جديد نكتبها بلا حبر ونحكيها بلا صوت ولا يسمع بها أحد إلا نحن. – مريد البرغوثي

المخدة سجِلُّ حياتنا، المسودة الأولية لروايتنا التي كل مساء جديد نكتبها بلا حبر ونحكيها بلا صوت ولا يسمع بها أحد إلا نحن. – مريد البرغوثي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.