النهاية لها سحر خاص و مخيف أيضا تشعرنا بأننا لم نكن أكثر من عميان في عالم أعمى عن حقائق واضحة و المؤلم أن البصيرة تعود دوما في اللحظات الأخيرة . عمرو الجندي

النهاية لها سحر خاص و مخيف أيضا تشعرنا بأننا لم نكن أكثر من عميان في عالم أعمى عن حقائق واضحة و المؤلم أن البصيرة تعود دوما في اللحظات الأخيرة . عمرو الجندي

أقوال عمرو الجندي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.