حتى الآخرين ، لم تعد ردود أفعالهم رفيقة بي ، هم الذين لا يدرون ماذا طرأ علىَّ ، أصبحوا غاضبين من كل ما آل إليه حالي ، وكأني أختلس دموعي من مآقيهم ، أو كأن رائحة أرقي تتسرب إلى ليلاتهم الهادئة فتعكر صفوها. محمد حسن علوان

حتى الآخرين ، لم تعد ردود أفعالهم رفيقة بي ، هم الذين لا يدرون ماذا طرأ علىَّ ، أصبحوا غاضبين من كل ما آل إليه حالي ، وكأني أختلس دموعي من مآقيهم ، أو كأن رائحة أرقي تتسرب إلى ليلاتهم الهادئة فتعكر صفوها.

محمد حسن علوان

أقوال محمد حسن علوان

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *