حيّا وسلّم ثم صافح تاركاً .. يده على الكبد التي أدماها وأتى لعتذر الغزال فلجلجت .. كلمات فيه ، ففي فمي أخفاها ودنا ليغترف الهوى ، فتهالكت .. أسراره فرمت به فرماها قلب الحبيب متى تكلم لم تجد .. كلماً ولكن أذرعاً وشفاها !مصطفي صادق الرافعي

حيّا وسلّم ثم صافح تاركاً .. يده على الكبد التي أدماها وأتى لعتذر الغزال فلجلجت .. كلمات فيه ، ففي فمي أخفاها ودنا ليغترف الهوى ، فتهالكت .. أسراره فرمت به فرماها قلب الحبيب متى تكلم لم تجد .. كلماً ولكن أذرعاً وشفاها !مصطفي صادق الرافعي

[mks_icon icon=”icon-note” color=”#095ca0″ type=”sl”] أقوال مصطفى صادق الرافعي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *