خُدها قاعدة: أي واحد جاب فراشة م الجنينة و حطها ف البرطمان ثم فكر إنه بيحافظ عليها،،، ذنبه فيها دمها الألوان هيفضل شيء يطارده أصل برضه مش طريقة عشان يصونها! هو ممكن عجبه لونها قال يجيبها تموت قصاده بالبطئ و امّا ماتت هو عيّط و الجميع حسوه برئ شالها بإيديه ثم خدها للهوا و رماها تاني نزلت الألوان بتنزف برتقاني ع الطريق! عمرو حسن

خُدها قاعدة: أي واحد جاب فراشة م الجنينة و حطها ف البرطمان ثم فكر إنه بيحافظ عليها،،، ذنبه فيها دمها الألوان هيفضل شيء يطارده أصل برضه مش طريقة عشان يصونها! هو ممكن عجبه لونها قال يجيبها تموت قصاده بالبطئ و امّا ماتت هو عيّط و الجميع حسوه برئ شالها بإيديه ثم خدها للهوا و رماها تاني نزلت الألوان بتنزف برتقاني ع الطريق! عمرو حسن

أقوال عمرو حسن

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.