دخلت في حالة من الكآبة و الإنقطاع عن العالم، فغالبا عندما أجالس الناس، سواء كانو طيبين أو أشرار، تتعطل حواسي عن العمل، تتعب حواسي فأستسلم. ولأني مهذب أهز لهم برأسي، وأتظاهر بأني أفهم ما يقولونه لكي لا أجرح أحدا. هذه نقطة ضعفي الوحيدة التي أقحمتني في مشاكل عديدة، أحاول أن أكون لطيفا مع الجميع إلى درجة تتمزق فيها روحي، وتتحول إلى نوع من المعكرونة الروحية. حتى بعد أن يتوقف دماغي عن العمل، أصغي إليهم وأستجيب، وغالبا ما يكونون حمقى بشكل لا ينتبهون فيه إلى أني في مكان آخر. – تشارلز بوكوفسكي

دخلت في حالة من الكآبة و الإنقطاع عن العالم، فغالبا عندما أجالس الناس، سواء كانو طيبين أو أشرار، تتعطل حواسي عن العمل، تتعب حواسي فأستسلم. ولأني مهذب أهز لهم برأسي، وأتظاهر بأني أفهم ما يقولونه لكي لا أجرح أحدا. هذه نقطة ضعفي الوحيدة التي أقحمتني في مشاكل عديدة، أحاول أن أكون لطيفا مع الجميع إلى درجة تتمزق فيها روحي، وتتحول إلى نوع من المعكرونة الروحية. حتى بعد أن يتوقف دماغي عن العمل، أصغي إليهم وأستجيب، وغالبا ما يكونون حمقى بشكل لا ينتبهون فيه إلى أني في مكان آخر. – تشارلز بوكوفسكي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.