صحيح أن المسألة حين تتعلَّق بالحب، أي بالجمال، تهمّني أكثر، ولكن الأمر لا يقف عند هذا الحدّ، فأنت تكره إنسانًا، وبدل أن تزيحه عن صدرك، تواصل القبول به فوقه، كما لو كنتَ مُلزمًا به، لأنّك لا تجرؤ على أن تقول له: تفضَّل واخرج من حياتي. ثم انظر النتيجة في النهاية: الذي تحبه لا تستطيع أن تدعوه إليكَ، والذي لا تحبه لا تستطيع أن تقول له ابتعد. – إبراهيم نصر الله

صحيح أن المسألة حين تتعلَّق بالحب، أي بالجمال، تهمّني أكثر، ولكن الأمر لا يقف عند هذا الحدّ، فأنت تكره إنسانًا، وبدل أن تزيحه عن صدرك، تواصل القبول به فوقه، كما لو كنتَ مُلزمًا به، لأنّك لا تجرؤ على أن تقول له: تفضَّل واخرج من حياتي. ثم انظر النتيجة في النهاية: الذي تحبه لا تستطيع أن تدعوه إليكَ، والذي لا تحبه لا تستطيع أن تقول له ابتعد. – إبراهيم نصر الله

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.