عادت طيور الحلم تبحث عن ملاذ , في منقارها قوت , وفي عينيها شدوٌ وصوت و هُناك طفل بلله المطر , والأم ترمق خطواته , يجري وتسبقه الأمنيات , تخشى عليه من الغرق , ويخشى على أمنياته من السقوط. محمد حامد

عادت طيور الحلم تبحث عن ملاذ , في منقارها قوت , وفي عينيها شدوٌ وصوت و هُناك طفل بلله المطر , والأم ترمق خطواته , يجري وتسبقه الأمنيات , تخشى عليه من الغرق , ويخشى على أمنياته من السقوط. محمد حامد

أقوال محمد حامد

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *