عندما كنا صغاراً كنا نتناقل ” النكات ” عن أهل مدينة حمص فنضحك ونتسامر ونعيد البهجة لنُفوسنا .. وعندما كبرنا بتنا نتناقل ” الملاحمَ ” عن أهل مدينة حمص فنفخر ونُعجب فنسترد الإرادة في صدورنا.. فلا عجب إن قيل لي من أين أنت يا فتى ؟ أن أرد بفخرٍ : أنا من دولة في قلبها مدينة تُضحك الصغار , تُعلي هامات الشباب وتعلم الدروس والعبر لمن بقيَّ من الرجال. – محمود أغيورلي

عندما كنا صغاراً كنا نتناقل ” النكات ” عن أهل مدينة حمص فنضحك ونتسامر ونعيد البهجة لنُفوسنا .. وعندما كبرنا بتنا نتناقل ” الملاحمَ ” عن أهل مدينة حمص فنفخر ونُعجب فنسترد الإرادة في صدورنا.. فلا عجب إن قيل لي من أين أنت يا فتى ؟ أن أرد بفخرٍ : أنا من دولة في قلبها مدينة تُضحك الصغار , تُعلي هامات الشباب وتعلم الدروس والعبر لمن بقيَّ من الرجال. – محمود أغيورلي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.