في مصر أستسلم العامة قبل الخاصة لفكرة الفوضى، بعد أن ضاع التاريخ و لم يعد سوى صورة في بطاقة معايدة أو لوحة غنائية للتباهي في المناسبات الرسمية و الأعياد القومية. ياسر ثابت

في مصر أستسلم العامة قبل الخاصة لفكرة الفوضى، بعد أن ضاع التاريخ و لم يعد سوى صورة في بطاقة معايدة أو لوحة غنائية للتباهي في المناسبات الرسمية و الأعياد القومية. ياسر ثابت

أقوال ياسر ثابت

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *