قصيدة إِلَى الْقَزْوِينِي – معروف الرُّصافي

قصيدة
إِلَى الْقَزْوِينِي
معروف الرُّصافي

قِــفْ بِــالــدِّيَــارِ الــدَّارِسَــاتِ وَحَــيِّــهَـا
وَاقْـــرَ الــسَّــلَامَ عَــلَــى جَآذِرِ حَــيِّــهَــا

وَانْــشُــدْ هُــنَــالِــكَ لِــلْــمُـتَـيَّـمِ مُـهْـجَـةً
فَــنِــيَــتْ مِــنَ الْأَهْــوَاءِ فِــي عُــذْرِيِّـهَـا

وَسَــلِ الْــمَــنَــازِلَ هَــلْ عَــلِـمْـنَ بَأَنَّـنِـي
قَــدْ شَـفَّ جُـثْـمَـانِـي الْـهَـوَى بِـظُـبَـيِّـهَـا

يَــا قَــلْــبُ أَيُّ هَــوًى أَصَــابَــكَ عِـنْـدَمَـا
أُصْــمِــيـتَ بِـالـلَّـحَـظَـاتِ مِـنْ ثُـعَـلِـيِّـهَـا

رَشَأٌ إِذَا أَبْـــدَى ابْـــتِـــسَـــامَــةَ شَــائِــقٍ
أَجْــرَى الْـمَـدَامِـعَ مِـنْ عُـيُـونِ عَـصِـيِّـهَـا

شَــغَــلَ الْــقُــلُــوبَ بِــحُــبِّــهِ وَلَـطَـالَـمَـا
فَــتَــكَــتْ ضِــعَــافُ لِـحَـاظِـهِ بِـقَـوِيِّـهَـا

مَــنْ لِــي بِــلَــثْــمِ مُــقَــبَّــلٍ مِــنْ شَـادِنٍ
عَــذْبِ الــثَّـنَـايَـا الْـوَاضِـحَـاتِ شَـهِـيِّـهَـا

يَــا عَــاذِلًا صَــدَعَ الْــقُــلُــوبَ بِــلَــوْمِــهِ
مَــهْــلًا فَــلَــيْــسَ خَــلِـيُّـهَـا كَـشَـجِـيِّـهَـا

مَـنْ ذَا اسْـتَـطَـاعَ يَـرُدُّ عَـنْ غَـيِّ الْـهَـوَى
فِـــئَـــةً تَـــرَى كُــلَّ الــرَّشَــادِ بِــغَــيِّــهَــا

دَعْ يَــا عَــذُولُ أَخَــا الْــغَــرَامِ مُـعَـظِّـمًـا
لِـــلـــدَّارِ يَــلْــثِــمُــهَــا كَــرَامَــةَ مَــيِّــهَــا

كَأَفَـاضِـلِ «الْـفَـيْـحَـاءِ» حَـيْـثُ تَفَاخَرَتْ
بِــسَــرِيِّــهَـا الْـجَـحْـجَـاحِ وَابْـنِ سَـرِيِّـهَـا

الــسَّــيِّــدِ الــسَّــنَــدِ الْــهُــمَــامِ مَــحَـمَّـدٍ
فَــرْعِ الــنُّــبُــوَّةِ وَابْــنِ خَــيْــرِ وَصِـيِّـهَـا

كَــمْ شَــاعَ لِــلْــفَــيْــحَــاءِ بَــيْـنَ بِـلَادِنَـا
شَــرَفٌ حَــوَتْــهُ بِــفَــضْــلِ قَــزْوِيـنِـيِّـهَـا

يَــا سَــيِّــدًا فِــي الْـمَـجْـدِ أَحْـرَزَ شُـهْـرَةً
مَــلَأَتْ مَــسَــامِــعَــنَــا بِــصَـوْتِ دَوِيِّـهَـا

وَالَــتْــكَ نَــفْــسِــي تَـرْتَـدِي بِـكَ سُـؤْدُدًا
وَقَــدِ ارْتَــدَتْــهُ فَــكُــنْــتَ خَـيْـرَ وَلِـيِّـهَـا

لِـــمَ لَا أَسُـــودُ بِـــحُـــبِّـــكُــمْ فِــي أُمَّــةٍ
فَــرَضَ الْــمُــهَــيْــمِــنُ حُــبَّ آلِ نَـبِـيِّـهَـا

زَهَـتِ الْـمَـكَـارِمُ فِـيـكَ حَـيْـثُ لَـبِـسْـتَـهَا
شِـــيَـــمًــا تَــزَيَّــا الْأَكْــرَمُــونَ بِــزِيِّــهَــا

فَـعَـشِـقْـتُ مِـنْـكَ عَـلَـى الْـبِـعَـادِ خَـلَائِقًا
شَغَلَتْ — وَحَقِّكَ — مُهْجَتِي عَنْ حَيِّهَا

فَإِلَـــيْـــكَـــهَـــا عَـــذْرَاءَ عَــزَّ قِــيَــادُهَــا
لَــوْلَا مَــدِيــحُــكَ لَــمْ تَــبُــحْ بِــرَوِيِّــهَــا

وَافَـتْـكَ فِـي «رَمَـضَـانَ» تَـنْـشُـرُ مِـدْحَةً
عَــبَــقَــتْ تَـهَـانِـيـكَ الْـحِـسَـانُ بِـطَـيِّـهَـا

لِــتَــشُــدَّ مَــعْــكَ عُــرَا الْــوِدَادِ وَثِــيـقَـةً
بِـــيَـــدٍ، وَلَاؤُكَ كَــانَ خَــيْــرَ حُــلِــيِّــهَــا

إِنِّـــي لَأَغْـــبِــطُــهَــا إِذَا هِــيَ أُنْــشِــدَتْ
بِــنَــدِيِّ عَــفِّ الــنَّــفْــسِ مِــنْـكَ زَكِـيِّـهَـا

وَغَــدَتْ تُــجِــيـدُ الْـمَـدْحَ مِـنْـكَ لِـسَـيِّـدٍ
شَــهْــمِ الْــغَــطَــارِفَــةِ الْــكِــرَامِ أَبِــيِّـهَـا

عن الشاعر

معروف الرُّصافي: أديب وشاعر وأكاديمي عراقي له إسهامات معتبَرة في حقلَي التعليم والثقافة.

وُلِدَ معروف عبد الغني محمود الجباري في مدينة بغداد العراقية عام ١٨٧٥م وتلقَّى علومه الأوَّلِيَّة في الكتاتيب كباقي أقرانه، ثم التحق ﺑ «المدرسة العسكرية الابتدائية» لفترة، ولكنه انتقل للدراسة في المدارس الدينية حيث تتلمذَ على يد مجموعة من علماءِ بغداد الكبار، وقد لقَّبَهُ أحد شيوخه بمعروف الرُّصافي بدلًا من معروف الكرخي.

عن القصيدة

  • عصر القصيدة:
    الحديث
  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • بحر القصيدة:
    الكامل
  • [mks_icon icon=”fa-pencil” color=”#1e73be” type=”fa”] قصائد معروف الرُّصافي

    ما رأيك في الكلمات ؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *