قصيدة بَنِي وَطَنِي أَهَبْتُ بِكُمْ زَمَانًا – عزيز فهمي

قصيدة
بَنِي وَطَنِي أَهَبْتُ بِكُمْ زَمَانًا
عزيز فهمي

سَــلُــوا مَــنْ سَـامَـهَـا هَـذَا الْـعَـذَابَـا
وَمَــنْ شَــرَعَ الْأَسِــنَّــةَ وَالْــحِــرَابَــا

سَـــلُـــوا جَـــلَّادَهَـــا تَـــبَّـــتْ يَــدَاهُ
بِأَيِّ شَـــرِيــعَــةٍ فَــرَضَ الْــعِــقَــابَــا

أَمَـــا يَــنْــهَــاهُ عَــقْــلٌ أَوْ ضَــمِــيــرٌ
يَــرُدُّ لَــهُ الْــمَــحَــجَّــةَ وَالــصَّــوَابَـا

ضَـــلَالٌ أَنْ يُـــعَــاتَــبَ مُــسْــتَــبِــدٌّ
وَأَوْلَـــى بِـــالْــمُــسَــوَّدِ أَنْ يُــعَــابَــا

وَجَــهْــلٌ أَنْ يُــخَــاطَـبَ غَـيْـرُ أَهْـلٍ
فَــلَا تَــحْــزَنْ عَــلَــيْــهِ إِذَا تَــغَـابَـى

يُــصَــعِّــرُ خَــدَّهُ صَــلَــفًــا وَحُــمْـقًـا
وَيُـــورِدُهَـــا عَـــلَــى ظَــمَأٍ سَــرَابَــا

وَكَــمْ أَسْــدَتْ إِلَـيْـهِ! وَكَـمْ تَـجَـنَّـى!
وَلَــمْ يَــحْــسَــبْ لِـعَـاقِـبَـةٍ حِـسَـابَـا

بِأَيِّ جَـــــــرِيـــــــرَةٍ وَبِأَيِّ عَـــــــدْلٍ
تَـجَـرَّعُ مِـصْـرُ كَأْسَ الـنَّـصْـرِ صَـابَا؟

وَلَــوْلَا مِــصْــرُ مَــا غَــنِــمُــوا فَــلَاةً
وَلَــوْلَا مِــصْــرُ مَــا غَــلَــبُــوا ذُبَــابَـا

وَيَــا وَطَــنِــي فَـدَيْـتُـكَ مِـنْ جِـرَاحٍ
إِذَا نُــكِــئَــتْ حَــمَــلْــنَــاهَــا عَــذَابَـا

وَهَـلْ يَأْسُـو الْـجَـرِيـحَ سِـوَى جَرِيحٍ
يُـشَـاطِـرُهُ الْـفَـجِـيـعَـةَ وَالْـمُـصَـابَـا؟

وَكَــمْ مِــنْ قَــسْــوَرٍ وَرَدَ الْــمَــنَــايَـا
يَــرُوعُ بِـبَـطْـشِـهِ الـسُّـبُـعَ الـسِّـغَـابَـا

إِذَا كَــرَّتْ عَــلَــيْــهِ الْــخَــيْــلُ فَـرَّتْ
وَإِنْ سَــامَ الْـجِـيَـادَ حَـمَـى الْـعِـرَابَـا

وَآخَـرُ فِـي «الْـجَـنُوبِ» ثَوَى شَهِيدًا
فَــضَــجَّ الـنِّـيـلُ وَاجْـتَـاحَ الـرِّحَـابَـا

لَــحَــا الــلــهُ الْــخَـوَارِجَ وَالْـمَـطَـايَـا
وَمَــنْ أَضْــحَــتْ نُـفُـوسُـهُـمُ خَـرَابَـا

وَلَا كَــــانَ الْــــجَـــلَاءُ إِذَا أَحَـــلُّـــوا
مَــعَ الْــحَــلِـفِ الْـمَـرَافِـقَ وَالـرِّقَـابَـا

وَطُـــوبَــى لِــلْأُلَــى ذَهَــبُــوا فِــدَاءً
إِلَـى الـرِّضْـوَانِ وَاسْـتَـبَـقُـوا الـثَّوَابَا

عن الشاعر

عزيز فهمي: شاعر مصري امتازَ بإنتاجٍ شِعريٍّ وفير، حازَ على إعجابِ مُعاصِريه في النصف الأول من القرن العشرين؛ لا سيما عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين.

وُلِد «عزيز عبد السلام فهمي محمد جمعة» في طنطا عامَ ١٩٠٩م، وكان والده أحدَ قِياديِّي حزب الوفد. تلقَّى «عزيز» تعليمَه الأساسي في مَسقط رأسه، ثم انتقَلَ إلى القاهرة فأكمَلَ دراستَه بمدرسة الجيزة الثانوية، والْتَحقَ بعدَها بكلية الحقوق بجامعة القاهرة، وفي الوقت نفسه انتسب إلى كلية الآداب، فدرَسَ فيهما معًا، وبعدما حصل على ليسانس الحقوق سافرَ إلى فرنسا لدراسة القانون، وهناك حصل على الدكتوراه في القانون من جامعة السوربون عامَ ١٩٣٨م.

عن القصيدة

  • عصر القصيدة:
    الحديث
  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • بحر القصيدة:
    الوافر
  • قصائد عزيز فهمي

    ما رأيك في الكلمات ؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.