قصيدة تَمَنَّى رِجَالٌ أَنْ أَمُوتَ وَإِنْ أَمُتْ – أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي

قصيدة
تَمَنَّى رِجَالٌ أَنْ أَمُوتَ وَإِنْ أَمُتْ
أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي

تَــمَــنَّــى رِجَــالٌ أَنْ أَمُــوتَ وَإِنْ أَمُـتْ
فَــتِـلْـكَ سَـبِـيـلٌ لَـسْـتُ فِـيـهَـا بِأَوْحَـدِ

وَمَـا مَـوْتُ مَـنْ قَدْ مَاتَ قَبْلِي بِضَائِرِي
وَلَا عَيْشُ مَنْ قَدْ عَاشَ بَعْدِي بِمُخْلِدِي

لَــعَــلَّ الَّـذِي يَـرْجُـو فَـنَـائِـي وَيَـدَّعِـي
بِـهِ قَـبْـلَ مَـوْتِـي أَنْ يَـكُـونَ هُـوَ الرَّدِي

عن الشاعر

عن القصيدة

  • عصر القصيدة:
    العباسي الأول
  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • بحر القصيدة:
    الطويل
  • قصائد أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي

    ما رأيك في الكلمات ؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *