قصيدة حَمَى اللهُ شَمْسَ الْمَكْرُمَاتِ مِنَ الْأَذَى – ابن نباتة المصري

قصيدة
حَمَى اللهُ شَمْسَ الْمَكْرُمَاتِ مِنَ الْأَذَى
ابن نباتة المصري

حَمَى اللهُ شَمْسَ الْمَكْرُمَاتِ مِنَ الْأَذَى
وَلَا نَــظَــرَتْ عَــيْــنَـايَ يَـوْمَ مَـغِـيـبِـهِ

لَــقَــدْ أَبْــقَــتِ الْأَيَّــامُ مِــنْــهُ لِأَهْـلِـهَـا
بَـقِـيَّـةَ صَـافِـي الْـمُـزْنِ غَـيْـرِ مَـشُـوبِهِ

كَأَنَّ سَــجَــايَــاهُ الــلَّــطِــيـفَـةَ قَـهْـوَةٌ
حَــبَــابُ حُـمَـيَّـاهَـا بَـيَـاضُ مَـشِـيـبِـهِ

عن الشاعر

ابن نباتة المصري: شاعر من شعراء العصر المملوكي في مصر، ذاع صِيته في القرن الثامن الهجري (الرابع عشر الميلادي).

وُلد «محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري» جمال الدين المُكَنَّى بأبي بكر والشهير ﺑ «ابن نباتة المصري» سنة ٦٨٦ﻫ/١٢٨٧م في

«زقاق القناديل» في الفسطاط بالقاهرة، وكان أبوه وجده من شيوخ الحديث، وأصلهم يرجع إلى «ميافارقين» من ذرية الخطيب عبد الرحيم بن محمد بن

نباتة.

عن القصيدة

  • عصر القصيدة:
    المملوكي
  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • بحر القصيدة:
    الطويل
  • قصائد ابن نباتة المصري

    ما رأيك في الكلمات ؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.