قصيدة كُنْتُ أَدْعُوكَ فِي مُدَاوَاةِ حَالِي – ابن الخياط

قصيدة
كُنْتُ أَدْعُوكَ فِي مُدَاوَاةِ حَالِي
ابن الخياط

كُـنْتُ أَدْعُوكَ فِي مُدَاوَاةِ حَالِي
بِـنَـدَاكَ الْـفَـيَّـاضِ مِنْ كُلِّ سُقْمِ

وَقَدِ اعْتَلَّ بَعْدُ جِسْمِي فَمَا عِنـْ
ـدَ أَيَـادِيكَ مِنْ مُدَاوَاةِ جِسْمِي

وَإِذَا كُـنْتَ لِي عَلَى الدَّهْرِ عَوْنًا
فَـمُحَالٌ أَنْ يُمْكِنَ الدَّهْرَ ظُلْمِي

عن الشاعر

عن القصيدة

  • عصر القصيدة:
    العباسي الثاني
  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • بحر القصيدة:
    الخفيف
  • قصائد ابن الخياط

    ما رأيك في الكلمات ؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.