قصيدة وَكُنْتُ إِذَا مَا رَابَنِي الدَّهْرُ مَرَّةً – ابن الخياط

قصيدة
وَكُنْتُ إِذَا مَا رَابَنِي الدَّهْرُ مَرَّةً
ابن الخياط

وَكُـنْـتُ إِذَا مَـا رَابَـنِـي الـدَّهْـرُ مَـرَّةً
وَقَـدْ وَلَـدَ الـدَّهْـرُ الْـكِـرَامَ فَأَنْـجَـبَـا

دَعَـوْتُ كَـرِيـمًا فَاسْتَجَابَ لِدَعْوَتِي
أَغَــرَّ إِذَا مَــا رَادَهُ الــظَّـنُّ أَخْـصَـبَـا

إِذَا كُـنْـتَ رَاجِـي نِـعْـمَـةٍ مِنْ مُؤَمَّلٍ
فَـحَـسْـبِـيَ أَنْ أَرْجُو الْعَمِيدَ الْمُهَذَّبَا

عَسَى جُودُهُ الْمَأْمُولُ يَنْتَاشُ هَالِكًا
أَسِـيـرَ زَمَـانٍ بِـالْـخُـطُـوبِ مُـعَـذَّبَـا

أَرَى الــدَّهْــرَ لَا يَـزْدَادُ إِلَّا فَـظَـاظَـةً
عَــــلَـــيَّ وَلَا أَزْدَادُ إِلَّا تَـــعَـــتُّـــبَـــا

فَـكُـنْ لِـبَـنِي الْأَحْرَارِ حِصْنًا وَمَعْقِلًا
إِذَا خَـانَـهُـمْ صَـرْفُ الـزَّمَـانِ وَخَيَّبَا

سِـوَاكَ يُـعَـابُ الْـمَـادِحُـونَ بِـنَـيْـلِـهِ
وَغَـيْـرُكَ مَـنْ آبَـى لِـجَـدْوَاهُ مَـطْلَبَا

عن الشاعر

عن القصيدة

  • بحر القصيدة:
    الطويل
  • غرض القصيدة:
    المدح
  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • قصائد ابن الخياط

    ما رأيك في الكلمات ؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.