قصيدة يَا أَعَزَّ النَّاسِ عِنْدِي – بهاء الدين زهير

قصيدة
يَا أَعَزَّ النَّاسِ عِنْدِي
بهاء الدين زهير

يَــا أَعَـزَّ الـنَّـاسِ عِـنْـدِي
كَيْفَ خُنْتَ الْيَوْمَ عَهْدِي

سَـوْفَ أَشْـكُـو لَكَ بُعْدِي
فَـعَـسَـى شَكْوَايَ تُجْدِي

أَيْـــنَ مَـــوْلَايَ يَــرَانِــي
وَدُمُــوعِـي فَـوْقَ خَـدِّي

أَقْــطَـعُ الـلَّـيْـلَ أُقَـاسِـي
مَـا أُقَـاسِـي فِـيهِ وَحْدِي

لَــيْـتَـنِـي عِـنْـدَكَ يَـا مَـوْ
لَايَ أَوْ لَــيْــتَــكَ عِـنْـدِي

ارْضَ عَــنِّــي لَــيْــسَ إِلَّا
ذَاكَ مَـطْـلُـوبِي وَقَصْدِي

أَيْنَ مَنْ يُلْفَى لَهُ فِي النَّـ
ـاسِ وُدٌّ مِـــــثْــــلُ وُدِّي

أَنَــا أَفْـسَـدْتُـكَ عَـنْ كُـلِّ
مُـــحِـــبٍّ لَـــكَ بَــعْــدِي

وَلَـقَـدْ أَصْـبَـحْـتُ عَـبْـدًا
لَـــكَ لَـــكِـــنْ أَيُّ عَــبْــدِ

تَــلَــفِـي فِـيـكَ حَـيَـاتِـي
وَضَـلَالِـي فِـيـكَ رُشْـدِي

عن الشاعر

عن القصيدة

  • عصر القصيدة:
    الأيوبي
  • طريقة النظم:
    عمودي
  • لغة القصيدة:
    الفصحى
  • بحر القصيدة:
    مجزوء الرمل
  • [mks_icon icon=”fa-pencil” color=”#1e73be” type=”fa”] قصائد بهاء الدين زهير

    ما رأيك في الكلمات ؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *