كذا قضائى يقولُ : وكمْ رضيتَ بما تُعانِى؟ فقلتُ : كذا قضائِى شئْتُ أمْ لا إلى مولاي أشكو، وهو أدرىَ وكمْ ذا قدْ صبرتَ على البلاءِ؟ فقُلْ لي : كيفَ أهْرُبُ من قَضَائِي فليْسَ سوَاهُ يمْنَحُنِي شِفَائِي . محمد زكي الدين إبراهيم

كذا قضائى يقولُ : وكمْ رضيتَ بما تُعانِى؟ فقلتُ : كذا قضائِى شئْتُ أمْ لا إلى مولاي أشكو، وهو أدرىَ وكمْ ذا قدْ صبرتَ على البلاءِ؟ فقُلْ لي : كيفَ أهْرُبُ من قَضَائِي فليْسَ سوَاهُ يمْنَحُنِي شِفَائِي . محمد زكي الدين إبراهيم

أقوال محمد زكي الدين إبراهيم

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *