لا بأس أن نفقد الأمل أحياناً فمن البلادة إدعاؤنا امتلاكه على الدوام! فقدانه أمر إنساني.. لأن ذلك يدعونا لأن نُقاتل كي نستردهُ من جديد اذا ما أدركنا أننا بحاجة إليهِ فعلاً.. و نستحقه! قتالنا من أجله من جوهر وجودنا.. فالأمل لا يُورّث.

لا بأس أن نفقد الأمل أحياناً فمن البلادة إدعاؤنا امتلاكه على الدوام! فقدانه أمر إنساني.. لأن ذلك يدعونا لأن نُقاتل كي نستردهُ من جديد اذا ما أدركنا أننا بحاجة إليهِ فعلاً.. و نستحقه! قتالنا من أجله من جوهر وجودنا.. فالأمل لا يُورّث.

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.