لما مررتُ عليه في الشارع رفعتُ يدي محيياً إياه.. لكنه – الوغد – لم يعرني اهتماماً؛ فأكملت يدي طريقها نحو رأسي بنجاح كي أتظاهر بهرش رأسي . أحمد صبري غباشي

لما مررتُ عليه في الشارع رفعتُ يدي محيياً إياه.. لكنه – الوغد – لم يعرني اهتماماً؛ فأكملت يدي طريقها نحو رأسي بنجاح كي أتظاهر بهرش رأسي .

أحمد صبري غباشي

أقوال أحمد صبري غباشي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.