لم أعرف يوما طعم الأمان في حبك .. كنت دوماً وحيدة ومتحفزة مثل حارس مرمى لحظة ضربة الجزاء. – غادة السمان

لم أعرف يوما طعم الأمان في حبك .. كنت دوماً وحيدة ومتحفزة مثل حارس مرمى لحظة ضربة الجزاء. – غادة السمان

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.