لم يستطع يومها أن يفهم هذه اللغة ، كيف يكون الله الكبير , العظيم , القادر على كل شيء في القلب الصغير , المسجون في قفص هذا الصدر ؟. – إبراهيم الكوني

لم يستطع يومها أن يفهم هذه اللغة ، كيف يكون الله الكبير , العظيم , القادر على كل شيء في القلب الصغير , المسجون في قفص هذا الصدر ؟. – إبراهيم الكوني

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.