ما الحياة سوَى رواية طويلة كتبتهَا الأقدار، و ما علينا نحن سوى أن نكون قرّاءً جيّدين لفصولها.. كأطفال صغار نجري بين حقولها … و نقطف من بساتين الحزن ورود الفرح قبل ذبولها. – أسمى الزهار

ما الحياة سوَى رواية طويلة كتبتهَا الأقدار، و ما علينا نحن سوى أن نكون قرّاءً جيّدين لفصولها.. كأطفال صغار نجري بين حقولها … و نقطف من بساتين الحزن ورود الفرح قبل ذبولها. – أسمى الزهار

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.