من منّا لم يضبط نفسه عشرات المرات وهو يقترف إثماً أو حماقة لا لسبب غير كون هذا العمل محرماً ، أليس لدينا ميل دائم -حتى في أحسن حالات وعينا- إلى خرق مايعرف بالقانون لمجرد علمنا بأنّه قانون؟ إّنها رغبة النفس الدفينة لمشاكسة ذاتها , لتهشيم طبيعة ذاتها, لِـ اقتراف الإثم لوجه الإثم. – إدغار آلان بو

من منّا لم يضبط نفسه عشرات المرات وهو يقترف إثماً أو حماقة لا لسبب غير كون هذا العمل محرماً ، أليس لدينا ميل دائم -حتى في أحسن حالات وعينا- إلى خرق مايعرف بالقانون لمجرد علمنا بأنّه قانون؟ إّنها رغبة النفس الدفينة لمشاكسة ذاتها , لتهشيم طبيعة ذاتها, لِـ اقتراف الإثم لوجه الإثم. – إدغار آلان بو

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.