ها أنا أخيراً أغمض عيني لأصحو على أطلال الذكريات المسكونة بالألم ، الغارقة بالوجع والدموع والانهيار وحنانك المُدمِرْ. – غادة السمان

ها أنا أخيراً أغمض عيني لأصحو على أطلال الذكريات المسكونة بالألم ، الغارقة بالوجع والدموع والانهيار وحنانك المُدمِرْ. – غادة السمان

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *