هنا تهدر الجماهير كأنها موج البحر. هنا تغني المدرجات وتتمايل مع رايات المشجعين وأعلامهم. على كل مقعد أثرُ تنهيدة أو آهةٍ سقطت عفوًا من عشاق اللعبة. إنه ملعب ومتحف التاريخ الطبيعي لكرة القدم: ماراكانا. ياسر ثابت

هنا تهدر الجماهير كأنها موج البحر. هنا تغني المدرجات وتتمايل مع رايات المشجعين وأعلامهم. على كل مقعد أثرُ تنهيدة أو آهةٍ سقطت عفوًا من عشاق اللعبة. إنه ملعب ومتحف التاريخ الطبيعي لكرة القدم: ماراكانا. ياسر ثابت

أقوال ياسر ثابت

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *