هُوَ الغيمُ الذي راءى عُيوني .. فقلتُ لهُ أيا سَيْلي ، وما زَخّ ْ هُوَ المسكُ الذي يُذكي حَواسِي .. وإن أقرَبهُ يَهتُفْ : لا تَضَمَّخْ ألا لا تحسبُوا صَمتي غُرورًا .. أنا لا أنفَ في وَجهي لأشْمَخْ ! ولكني نظرتُ إلى حياتي .. فلم يَكُ فيَّ مِن حَدَثٍ يُؤَرَّخْ وحتى لو صَرَختُ ، فكلُّ حَيٍّ .. سيسمعُني ويُنكِرُ : ليسَ يُصرَخْ” …………… من تجربة (أزحَف) – ديوان (سيرةٌ ذاتيّةٌ أو موضوعيةٌ .. لا أدري) محمد سالم عبادة

هُوَ الغيمُ الذي راءى عُيوني ..
فقلتُ لهُ أيا سَيْلي ، وما زَخّ ْ

هُوَ المسكُ الذي يُذكي حَواسِي ..
وإن أقرَبهُ يَهتُفْ :
لا تَضَمَّخْ

ألا لا تحسبُوا صَمتي غُرورًا ..
أنا لا أنفَ في وَجهي لأشْمَخْ !

ولكني نظرتُ إلى حياتي ..
فلم يَكُ فيَّ مِن حَدَثٍ يُؤَرَّخْ

وحتى لو صَرَختُ ، فكلُّ حَيٍّ ..
سيسمعُني
ويُنكِرُ : ليسَ يُصرَخْ”
……………
من تجربة (أزحَف) – ديوان (سيرةٌ ذاتيّةٌ أو موضوعيةٌ .. لا أدري)

محمد سالم عبادة

أقوال محمد سالم عبادة

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.