والخوف من أي نوع هو عدو الإنسان الألدّ ومحنته الكبرى .. وهو لا يكون إلا حيث يكون الجهل .. فأما المعرفة فلا قرابه بينه وبينها البتة بل هي تنفيه من حضرتها مثلما ينفي النور الظلمة. – ميخائيل نعيمة

والخوف من أي نوع هو عدو الإنسان الألدّ ومحنته الكبرى .. وهو لا يكون إلا حيث يكون الجهل .. فأما المعرفة فلا قرابه بينه وبينها البتة بل هي تنفيه من حضرتها مثلما ينفي النور الظلمة. – ميخائيل نعيمة

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.