وهو يخاف الإشارات ، الصحراء علّمته أن يتيقظ للإشارات ، قالت له إنه ليس في الحياة شيء يمكن أن يعادل الإشارة عندما تتجاهلها أو تغفل عنها ، الإشارة هي القدر ، هكذا قالت الصحراء. – إبراهيم الكوني

وهو يخاف الإشارات ، الصحراء علّمته أن يتيقظ للإشارات ، قالت له إنه ليس في الحياة شيء يمكن أن يعادل الإشارة عندما تتجاهلها أو تغفل عنها ، الإشارة هي القدر ، هكذا قالت الصحراء. – إبراهيم الكوني

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.