وَ كنتُ أقولُ لها منذُ هنيهة إنَّ الحبَّ هوَ الخوف، فعلمتُ أنَّ منَ الخوف أشياءَ لا شيئًا واحدًا، كلّها من نكد الحبّ: الخوف نفسُه، ثمَّ رجاءُ ذهابِه، ثمَّ خشيةُ قدومِه، ثمَّ خوفٌ ليسَ فيك وَ لكنّه في النّفس التي تحبّها .. وَ الإنسان حينَ يرجو الأقدار يشعر بها بعيدةً عنه، وَ لكنّه حين يخافها يراها قد خالطته، وَ كأنّما تعتلجُ في جنبيه، وَ تعركه بكلِّ أثقالها !مصطفي صادق الرافعي

وَ كنتُ أقولُ لها منذُ هنيهة إنَّ الحبَّ هوَ الخوف، فعلمتُ أنَّ منَ الخوف أشياءَ لا شيئًا واحدًا، كلّها من نكد الحبّ: الخوف نفسُه، ثمَّ رجاءُ ذهابِه، ثمَّ خشيةُ قدومِه، ثمَّ خوفٌ ليسَ فيك وَ لكنّه في النّفس التي تحبّها .. وَ الإنسان حينَ يرجو الأقدار يشعر بها بعيدةً عنه، وَ لكنّه حين يخافها يراها قد خالطته، وَ كأنّما تعتلجُ في جنبيه، وَ تعركه بكلِّ أثقالها !مصطفي صادق الرافعي

[mks_icon icon=”icon-note” color=”#095ca0″ type=”sl”] أقوال مصطفى صادق الرافعي

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *