يا رب إذا أرْدتَ عذابي *** فإنه فيك عَذبُ وإن جفاني أهلي *** فأنت أهلٌ و صَحْبُ وإن تَوَانَى طبيبي ***فأنت يا ربِّ طبُّ وإن صبوتُ فإني*** إلى رحابِك أصْبو وكل ما ترتضيهِ ***فإنه مُسْتحبُّ فنحوَ بابِك أسْعى *** وفي جَنَابِك أحْبُو فإن يذبْ فيك قلبي *** فداً لحبك قلب إني بفضلك عبدٌ *** وأنت يا ربِّ ربُّ أنا بكلـِّي محبٌّ *** وأنت حِبٌّ و حُبُّ محمد زكي الدين إبراهيم

يا رب
إذا أرْدتَ عذابي *** فإنه فيك عَذبُ
وإن جفاني أهلي *** فأنت أهلٌ و صَحْبُ
وإن تَوَانَى طبيبي ***فأنت يا ربِّ طبُّ
وإن صبوتُ فإني*** إلى رحابِك أصْبو
وكل ما ترتضيهِ ***فإنه مُسْتحبُّ
فنحوَ بابِك أسْعى *** وفي جَنَابِك أحْبُو
فإن يذبْ فيك قلبي *** فداً لحبك قلب
إني بفضلك عبدٌ *** وأنت يا ربِّ ربُّ
أنا بكلـِّي محبٌّ *** وأنت حِبٌّ و حُبُّ

محمد زكي الدين إبراهيم

أقوال محمد زكي الدين إبراهيم

ما رأيك في الكلمات ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *